ديناميكيات متفرّدة. كفاءة لا تُضاهى في استهلاك الوقود.

برنامج BMW Efficient Dynamics في سيارة BMW الفئة الرابعة غران كوبيه.

هناك اقتران تام بين الصبغة الرياضية في سيارة BMW الفئة الرابعة غران كوبيه والكفاءة المذهلة، وهي نتيجة طبيعية لبرنامج BMW EfficientDynamics، ومجموعة شاملة من المعايير والتقنيات التي تُعزز من الديناميكية، وتؤدي في نفس الوقت، إلى خفض الانبعاثات. تسحر الآيروديناميكية الخاصة النظر على الفور، لكن هناك أيضاً العديد من التقنيات التي تعمل بلا هوادة في الخلفية، ويتجسّد وجودها، من خلال تقليل استهلاك الوقود وتعزيز متعة القيادة.

إدارة الطاقة.

تحتوي سيارة BMW الفئة الرابعة غران كوبيه على عدد من تقنيات BMW EfficientDynamics كتجهيزات قياسية، بما في ذلك وظيفة التشغيل والتوقف التلقائي، وتجدد طاقة المكابح، وتوجيه الطاقة الكهربائية.
تجتمع هذه التقنيات لإتاحة الإدارة الذكية للطاقة – وديمومة التنقل.

  • وظيفة التشغيل والتوقف التلقائي

    تضمن وظيفة التشغيل والتوقف التلقائي استخدام الوقود فقط عندما تكون السيارة في حالة القيادة. وعند التوقف المؤقت كالانتظار على إشارة المرور الضوئية أو في حالات التوقف المتكرِّر، فإن وظيفة التشغيل والتوقف التلقائي توفِّر من استخدام الوقود من خلال إيقاف المحرِّك حالما تتوقَّف السيارة عن الحركة ويرفع السائق قدمه عن دواسة البنزين (في تبديل السرعة اليدوي)، أو عندما يضغط السائق على المكابح حتى التوقُّف التام (نظام تبديل السرعة بتقنية ستيبترونك).
    تظهر إشارة في شاشة عرض المعلومات تشير إلى تفعيل وظيفة التشغيل والتوقف التلقائي. وحالماً يقوم السائق بالضغط على دواسة القابض (في تبديل السرعة اليدوي) أو رفع قدمه عن المكابح (نظام تبديل السرعة بتقنية ستيبترونك)، يعود المحرِّك على الفور إلى وضعية التشغيل.
    من أولى أولويات وظيفة التشغيل والتوقف التلقائي هي راحة وسلامة القيادة، إذ لا يتم تفعيل هذه الوظيفة إذا لم يصل المحرِّك إلى درجة حرارة التشغيل المثالية، أو لم يتم تبريد/تدفئة الداخل بشكل فاعل بعد، أو إن كان مستوى البطارية منخفضاً جدَّاً أو إن كنت تقوم بتدوير عجلة القيادة. وتقوم وحدة التحكُّم المركزية بإعادة تشغيل المحرِّك عند الحاجة، حتى لو كانت السيارة لا تزال في وضعية السكون- على سبيل المثال في حال بدأت السيارة بالتحرك للأمام أو في حال تغشى الضباب الزجاج الأمامي. كما يمكن إيقاف وظيفة التشغيل والتوقف التلقائي في أي وقت بضغطة زر.

  • توليد الطاقة من المكابح

    في كل مرة يتم فيها الضغط على المكابح تتولد طاقة حركية، كانت حتى وقت متأخر تذهب سدى. لذلك فإن ميزة توليد الطاقة من المكابح تستفيد من هذه الطاقة التي لم يكن يؤبه لها، حيث تستغل طاقة السير دون استخدام دواسة البنزين والتي تتولد كلما ضغطت على المكابح أو رفعت قدمك عن دواسة البنزين، وتحولها إلى طاقة كهربائية. يتم استخدام تلك الطاقة الكهربائية لشحن بطارية السيارة. حيث يعني نظام إدارة الطاقة الذكي بأن مولد التيار البديل لم يعد بحاجة للعمل على الدوام، ما يخفف من العبء الملقى على عاتق المولِّد. والنتيجة هي تخفيض استهلاك الوقود وزيادة في فاعلية الأداء توفرها تقنية BMW EfficientDynamics الكلاسيكية.

  • مؤشر التبديل الأمثل

    يمكن أن يساعد تغيير السرعة المثالي وفي الوقت المناسب على توفير الوقود، وخاصة في المدن وعلى طرقات الوجهات البعيدة.
    ويقلِّل تغيير السرعة المثالي من استهلاك الوقود، حيث يقوم نظام المحرك الإلكتروني بتحديد السرعة الأكثر كفاءة، وذلك بناءً على حالة الطريق وسرعة المحرِّك. إذ يضيء سهم في شاشة المعلومات لتنبيهك إلى الوقت الأمثل لتغيير السرعة رفعاً أو تخفيضاً. كما يحسُّ النظام أيضاً عندما تزيد من ضغطك على دوَّاسة البنزين، حيث يقوم بتأخير تعليماته وفقاً لذلك حتى زيادة السرعة. وقد أظهرت الاختبارات المقارنة بأن السيارات المزوَّدة بمؤشِّر تغيير السرعة المثالي قد استهلكت وقوداً أقلَّ بنسبة 4 بالمائة تقريباً.

الآيروديناميكية.

يتوافق تصميم السيارة بشكل كامل مع فلسفة تقنية BMW EfficientDynamics. إذ أن تصميمها الانسيابي يمنحها مزايا ديناميكية هوائية مذهلة، حيث يتميز الواقي الأمامي الذي يتمتع بسمات ديناميكية هوائية مثالية ومحمل السيارة بسمات مبتكرة تخفف من مقاومة الهواء واستهلاك الوقود.
من أهم مزايا التصميم الواقي الأمامي الذي يجِّسد فلسفة تقنية BMW EfficientDynamics، حيث تمرِّر ستارة الهواء المدمجة الهواء عبر فتحتي هواء عموديَّتين، وعبر أقواس الإطار الأمامي. ويخلق تدفق تيار الهواء المتسارع نوعاً من "الستارة" على الجانب الخارجي للإطارات. وبعد ذلك توجد متنفسات الهواء، التي تمرِّر دفق الهواء عبر الإطارات الأمامية. تخفِّف هذه التقنيات المبتكرة من التشويش ومقاومة الهواء، ما يخفِّض بدوره بشكل كبير من استهلاك الوقود.
يُعتبر غطاء محمل السيارة المسطَّح الذي يحيط أيضاً بمقصورة المحرِّك والمحور الخلفي، من التفاصيل الإضافية التي تحسين كثيراً من المزايا الديناميكية الهوائية للسيارة. ولا تتسم هذه العناصر التزيينية بفوائدها الكبيرة من الناحية الديناميكية الهوائية فحسب: بل إنها تحسن من عزل الصوت وتوفِّر وقاية كبيرة من الصدأ.

  • نظام تنفس الهواء

    يقع نظام تنفس الهواء خلف كل من قوسي العجلات الأماميين، ويُعتبر من أهم المبتكرات المستخدمة في تحسين المزايا الديناميكية الهوائية للسيارة. ومن خلال الاستعانة بستارة الهواء في الواقي الأمامي، يخفض نظام تنفس الهواء إلى درجة كبيرة من التشويش ويعمل بدقة عالية على تمرير تدفق الهواء. يخفف ذلك من مقاومة الهواء ما يخفض من استهلاك السيارة للوقود وانبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون.

نمط ECO PRO.

يساعد نمط ECO PRO السائقين على تخفيف استهلاك الوقود بنسبة 20 بالمائة وذلك بناءً على نمط قيادتهم - حسب دراسة BMW داخلية حول استهلاك الوقود.
يمكن توفير نسبة خمسة بالمائة أخرى باستخدام وظيفة السير دون استخدام دواسة البنزين (فقط مع نظام Steptronic الأوتوماتيكي الثماني لتبديل السرعة)، أو نظام Route-Ahead Assistant (مع نظام Professional الملاحي فقط) أو نظام ECO PRO Route المتوفر مع (نظام Professional أو Business الملاحي).
يظهر نظام ECO PRO Route الطريق الأمثل بناء على حالة السير ونمط القيادة ووضع الطريق. ويعرض جهاز الكومبيوتر الموجود في السيارة النسبة المئوية التي يمكن توفيرها من خلال استخدام نظام ECO PRO Route.

  • نظام Route-Ahead Assistant

    بإمكان نظام Route-Ahead Assistant بالاعتماد على بيانات من نظام الملاحة أن يميِّز المنعطفات ومناطق الأبنية، وحدود السرعة ومخارج الطرقات السريعة، وأن يقدِّم للسائق تعليمات بخصوص تخفيف السرعة سلفاً.

  • وظيفة السير دون استخدام دواسة البنزين

    تقوم وظيفة السير دون استخدام دواسة البنزين بفصل منظومة الحركة عن المحرك، ما يعمل على تسيير السيارة دون تشغيل المحرّك. يحدث ذلك حالما يرفع السائق قدمه عن دوَّاسة البنزين في نطاق سرعة 50-160 كم/ساعة دون استخدام مكابح، ودون تنبؤ نظام Route-Ahead Assistant بالحاجة لأي تغيير في مستوى السرعة.

الهيكل ذو الوزن الخفيف.

بفضل الهيكل ذو الوزن الخفيف فإن كل غرام يتم تخفيضه من وزن السيارة يزيد من متعة القيادة. كما أن الحركة بوزن أخف تقلل من الطاقة المطلوبة.
قامت BMW بتطبيق هذه المفاهيم على هيكل السيارة منذ ثلاثينات القرن العشرين، ولا تزال في تطور مستمر، حيث يبحث مهندسو BMW على الدوام في أهمية تخفيف الوزن وفاعليتها. والنتيجة هي الحصول على هيكل ذكي خفيف الوزن. يتضمن ذلك استخدام مواد بغاية الخفة مثل المغنزيوم والألمنيوم والبلاستيك المقوى بألياف الكربون في مناطق منتقاة بعناية من السيارة.

تقنية محرك BMW TWINPOWER TURBO.

تجمع تقنية محرك BMW TWINPOWER TURBO التي تعمل بالبنزين بين شاحن TwinScroll ونظام Valvetronic وتقنية VANOS المزدوجة ونظام حقن عالي الدقة. ما في المحركات التي تعمل بالديزل، فتتضافر تقنية الشحن التُربيني المحسّنة على وجه الخصوص مع تقنية الحقن المباشر CommonRail والهندسة التُربينية الجديدة المتغيّرة، وبهذا فإن تقنية BMW TwinPower Turbo تقلل بشكل كبير من استهلاك الوقود في محركات البنزين والديزل على حد سواء، بينما تُعزز في نفس الوقت من مستويات الطاقة عبر نطاق واسع من سرعات المحرّك.