قوة جبارة تقهر المنعطفات.

ديناميكية وكفاءة القيادة في سيارة BMW M2 كوبيه.

قوة جبارة تقهر المنعطفات.

ديناميكية وكفاءة القيادة في سيارة BMW M2 كوبيه.

لقد صممت هذه السيارة خصيصاً لتسابق الرياح وتواجه كافة المنعطفات الحادة. تمنحك تجربة قيادة استثنائية لا تنسى بسهولة. إذ تمتاز هذه السيارة بالرشاقة وبأعلى مستويات الديناميكية ناهيك عن هدير ٍ مميز تُطرب له الآذان لتغدو بذلك سيارة BMW M2 كوبيه السيارة الرياضية المثالية من طراز M. تتوفر هذه السيارة المذهلة مع خيار ناقل الحركة المزود بقابض ثنائي M وسبع سرعات مختلفة يسمح بتغيير مستوى التعشيق بسرعة كبيرة. كما تمتاز السيارة بوجود مكابح M المركبة والمصممة خصيصاً لتحمل أقصى الحمولات ناهيك عن الخاصية القياسية للنظام التفاضلي النشط Active M Differential الذي يمنح السيارة أقصى درجات الثبات أثناء القيادة والسحب. إنها وبكل اختصار السيارة التي تستحق وبكل جدارة أن تتربع على عرش السيارات.

قوة جبارة تقهر المنعطفات. ديناميكية وكفاءة القيادة في سيارة BMW M2 كوبيه.

لقد صممت هذه السيارة خصيصاً لتسابق الرياح وتواجه كافة المنعطفات الحادة. تمنحك تجربة قيادة استثنائية لا تنسى بسهولة. إذ تمتاز هذه السيارة بالرشاقة وبأعلى مستويات الديناميكية ناهيك عن هدير ٍ مميز تُطرب له الآذان لتغدو بذلك سيارة BMW M2 كوبيه السيارة الرياضية المثالية من طراز M. تتوفر هذه السيارة المذهلة مع خيار ناقل الحركة المزود بقابض ثنائي M وسبع سرعات مختلفة يسمح بتغيير مستوى التعشيق بسرعة كبيرة. كما تمتاز السيارة بوجود مكابح M المركبة والمصممة خصيصاً لتحمل أقصى الحمولات ناهيك عن الخاصية القياسية للنظام التفاضلي النشط Active M Differential الذي يمنح السيارة أقصى درجات الثبات أثناء القيادة والسحب. إنها وبكل اختصار السيارة التي تستحق وبكل جدارة أن تتربع على عرش السيارات.

BMW M subbrand

خيارات ناقل الحركة.

ناقل حركة ثنائي القابض M DCT.

يعتبر ناقل الحركة المزود بقابض ثنائي M وتقنية Drivelogic ناقل حركة مبتكر مزود بقابض ثنائي وسبع سرعات مختلفة وهو مصمم خصيصاً ليلائم محرك BMW M الذي يمتاز بسرعات الدوران المرتفعة. ويفتخر هذا النظام باحتوائه على خيار التعشيق الآلي بقوة سحب مطورة ناهيك عن خاصية التحكم في الإطلاق Launch Control ونظام دعم السرعة المنخفضة Low Speed Assistance بالإضافة إلى خاصية التشغيل والتوقف التلقائي. وبذلك يمكن تغيير مستوى التعشيق بسرعة أكبر دون حدوث أي انقطاع في الطاقة. كما يعمل ناقلا الحركة الفرعيان المزودان بقابض لكل منهما على نقل الطاقة من المحرك إلى العجلات الخلفية. يمكن التحكم بهذه النظام بشكل آلي أو يدوي باستخدام مفاتيح نقل الحركة المتوضعة على عجلة القيادة أو ذراع اختيار السرعة. وبفضل وجود خاصية التحكم في الإطلاق Launch Control والتي تتيح الوصول إلى أقصى تسارع ابتداءً من حالة السكون، يمنحك نظام نقل الحركة هذا تجربة ديناميكية لا مثيل لها: إذ يمكنك من تغيير مستوى التعشيق بسرعة عالية بدون الحاجة إلى استخدام القابض وبدون حدوث أي انقطاع في توصيل الطاقة. وبغض النظر عن استخدام السائق للنمط الآلي ("D") أو النمط اليدوي ("S")، تمنحك تقنية Drivelogic بشكل دائم ثلاث خيارات لتغيير مستوى التعشيق باستخدام نظام التحكم بتجربة القيادة Driving Experience Control: وهي ميزة رياضية بكل امتياز ومريحة وفعالة أيضاً.

كاتم الصوت M.

كاتم الصوت M.

بفضل الضغط الخلفي المنخفض للعادم، يعمل كاتم الصوت M التقليدي مع نظام العادم ثنائي الفتحات لتحسين أداء محرك M وتعزيز مزايا توافقه مع البيئة. ويعمل نظام التحكم الكهربائي بمستويات سحب غاز العادم لإضفاء المزيد من الأصوات الرياضية المثيرة على السيارة.

نظام M التفاضلي النشط.

يعمل نظام M التفاضلي النشط على توزيع عزم القيادة بشكل متغير بين العجلات الخلفية بهدف الاستفادة القصوى من قوة السحب وتحقيق الثبات أثناء القيادة خلال عملية تغيير الطرق الديناميكية أو زيادة التسارع للخروج من الطرق الوعرة أثناء الانعطاف بسرعات عالية أو على الطرق المتعرجة بما في ذلك القيادة عبر الثلوج والحصى والجليد. كما يوفر هذا النظام التفاضلي تحكماً دقيقاً خلال التسارع الجانبي القوي، فالتعديل الثابت والمتواصل لنظام القفل التفاضلي يؤدي إلى حالة من الانسجام والتناغم في أداء القيادة للسيارة وتحسين مستويات التحكّم في أوضاع القيادة الصعبة.

وتُظهر قوة السحب أيضاً تحسناً ملحوظاً بفضل دعمها بجهاز كهربائي يعمل على تخفيض الفرق في سرعة الدوران بين العجلات الخلفية. ويتصل هذا النظام المطور خصيصاً ليتوافق مع السيارات الرياضية مع نظام DSC للتحكم الديناميكي بالثبات من خلال وحدة تحكم كهربائية. كما يدعم هذا النظام الاستخدام الأمثل لنظام الإقفال بين 0 و 100 بالمائة ويغلي بذلك أصغر الفروقات في العزم بين العجلات الخلفية دون أن يؤثر على التوجيه. وبالإضافة إلى ذلك، يوفر النظام التفاضلي النشط Active M Differential التحكم المثالي بعجلة القيادة والتوجيه بكل ثبات والمعالجة المثالية ويحول قوة دفع المحرك إلى تسارع.

صممت لعشاق السباق.

ديناميكية لا تقاوم، رشاقة أخّاذة، تحكّم دقيق: ثلاثة خصائص تعكسها شخصية سيارات هذه الفئة من لحظة تشغيلها، فمتعة القيادة في سيارة BMW M2 كوبيه تعتمد على تقنيات متطوّرة للغاية خضعت للاختبار في أصعب الظروف، وهذا ما يمنحها صفة الجاهزية الدائمة للانطلاق مع أقصى درجات الثبات. ومن جهة أخرى، خضعت المكونات الهامة للتحسين بما يؤهلها للاستخدام في ظروف تشابه الظروف التي تواجه السيارات الرياضية، ناهيك عن اختبارات التحقق من قدرتها على تقديم أقصى أداء. نظام التحكّم الديناميكي بالثبات بنمط M الديناميكي، وعجلة القيادة الإلكترونية، وتقنية Servotronic الخاصة بالسيارات من الفئة M. ويتعزز المفهوم المبهر للسيارة بفضل هيكل المحورين الأمامي والخلفي بوزنهما الخفيف.

  • القدرة على السباق

    تتعاظم أهمية التزوّد بالزيت بسبب التسارع الجانبي والطولي الذي يحدث في حلبات السباق، وهذا ما دفع مهندسي BMW M GmbH إلى تسخير خبراتهم الفنيّة بما يضمن التزوّد الآمن بالزيت، سواء خلال القيادة اليومية الاعتيادية أو عبر حلبة السباق.

  • نمط M الديناميكي

    يُتيح نظام M الديناميكي، وهو وظيفة فرعية من وظائف نظام DSC للتحكّم الديناميكي بالثبات، تحسين ديناميكية القيادة عبر السماح بانحراف عجلات السيارة بدرجة معيّنة.
    يستخدم نظام DSC للتحكّم الديناميكي بالثبات مجموعة من الحساسات التي تعمل على اكتشاف ظروف القيادة غير المستقرة مثل نقص التوجيه أو الإفراد في التوجيه أو فقدان في قوة السحب. وعند التشغيل في ظروف القيادة الطبيعية، يعمل نظام DSC للتحكّم الديناميكي بالثبات على تحقيق ثبات واستقرار السيارة من خلال تنظيم استطاعة المحرك من جهة وكبح العجلات المستهدفة دون غيرها.
    وعند التحوّل إلى نمط M الديناميكي، فإنه يتم تفعيل هذه الإجراءات في وقت لاحق بهدف مساعدة السائق الرياضي على الوصول إلى الدرجة القصوى من ديناميكية القيادة. في حين تؤدي الزيادة في انحراف العجلات إلى تحقيق الاستفادة الأمثل من القدرات الديناميكية الطولية والجانبية للسيارة. وعلى النقيض من القيادة في حالة عدم تفعيل نظام DSC للتحكّم الديناميكي بالثبات، فإن دعم القيادة الذي يوفرّه النظام يواصل العمل حتى عند بلوغ الحدود القصوى. وفي كافة الأحوال، فإن السائق يبقى مسؤولاً عن تثبيت وضعية القيادة.

  • تقنية M Servotronic

    يحظى السائقون بفرصة الاستمتاع بتوجيه مثالي في كافة حالات القيادة مع تقنية M Servotronic. إذ تعمل هذه التقنية على ضبط قوة التوجيه بشكل يلائم السرعة الحالية ويضمن توجيه مباشر ودقيق حتى في السرعات العالية. كما أنَّها تتيح راحة متناهية من خلال تخفيف الجهد العضلي المطلوب لتحريك عجلة القيادة وتعزيز مرونة السيارة إلى الحد الأقصى عند الركن أو المناورة أو المرور بالطرقات الضيقة أو المتعرجة.

    تستخدم وحدة التحكم مقاييس السرعة الإلكترونية لتحديد قوة دعم التوجيه المطلوبة لكل حالة قيادة، ويتم تعديل قوة دعم التوجيه بدقة عبر وحدة التحكّم الكهربائية لتكتسب دقةّ تفوق دقة أنظمة توجيه الطاقة التي تستخدم أجهزة مؤازرة تقليدية تعتمد على سرعة المحرك لتحديد الاتجاه.

    وبوجود تقنية M Servotronic، فإن النظام يحتاج إلى جهد عضلي أقل للتوجيه في السرعات المنخفضة. وعند زيادة السرعة، فإن قوة المؤازرة المطلوبة تنخفض تدريجياً بهدف ضمان اتصال مباشر مع الطريق وضمان ثبات التوجيه الأمثل بشكل مستمر. لقد صُممت تقنية M Servotronic خصيصاً لتتوافق مع نظام M line وتتيح ثلاثة إعدادات شخصية يمكن الاختيار بينها بمجرد لمسة زر.

مكابح M المركبة.

مكابح M المركبة.

استفادت مكابح M المركبة من تقنية السيارات الرياضية وحظيت بذلك على كفاءة ثابتة ناهيك عن تخفيف مقدار تآكل المكابح دون التأثير على أداء المكابح حتى في حالات الاستخدام المتكرر. كما يسهم استخدام مواد متنوعة عالية الجودة في توفير استقرار حراري متميز ويمنح المكابح قدرة تحمل طويلة الأمد. إن ميزة التحكم الدقيق بالمكابح ووزنها الخفيف نسبياً هو أمر إيجابي يعود بنتائج مميزة على المرونة، والديناميكية، والتسارع، واستهلاك الوقود.
وتأتي أقراص المكابح التي تحتوي على ثقوب وفتحات تهوية (الأمامية 380 ملم، الخلفية 370 ملم) ومزودة ببطانات مكابح رباعية المكابس في الأمام ومكابح ثنائية المكابس في الخلف لتضمن الحصول على الاستجابة المثلى في الأجواء الماطرة وتحسين تشتيت الحرارة. هذا وتأتي بطانات المكابح المعدنية بلون أزرق متاليك وتحمل الشعار M لتؤكد المظهر الرياضي لأقراص المكابح وتبرز التصميم M الأصلي المتميز.

تصميم ذكي بوزن خفيف.

المحور الأمامي خفيف الوزن.

خضع المحور الأمامي خفيف الوزن إلى عملية إعادة تصميم بالكامل بهدف تلبية سقف التوقعات المرتبطة بسيارات الفئة M. فمن خلال تقليل الكتل التي لا تحتوي على نوابض، أصبح من الممكن زيادة ديناميكية القيادة، وقوة السحب والراحة التي يوفرها نظام التعليق. بالإضافة يسهم التصميم الجديد في تحسين توزيع الحمولة على المحاور بما يضمن توفير خصائص قيادة محايدة وتحكّم أفضل في أوضاع القيادة الصعبة. وهي، في سياق مفهوم ديناميكية القيادة وصلابة الهيكل، تقوم بتحسين دقة التوجيه والدقة عموماً. وبفضل العجلات المخصصة للفئة M، تحول المحور إلى وحدة متكاملة توفّر تحكماً ميكانيكياً محسّناً واستجابةً دقيقةً في التوجيه. ويستخدم الألمنيوم خفيف الوزن في تصنيع الأذرع وحوامل العجلات والإطار الثانوي للمحور الأمامي وكذلك لوح الإمالة للمحور الأمامي ثنائي المرافق بدعائم زنبركية. بالإضافة إلى ذلك، تم تحقيق المزيد من الخفض في الوزن من خلال الدعائم ذات النوابض وعمود التوازن الأنبوبي. ويزيد لوح الإمالة والوصلات اللولبية الإضافية في الأطراف الجانبية من صلابة الواجهة الأمامية، ما يعني زيادة دقة توجيه السيارة إلى أبعد الحدود.

المحور الخلفي خفيف الوزن.

يسهم المحور الخلفي خفيف الوزن في خفض وزن السيارة وتحسين المرونة والديناميكية والتسارع وخفض الكتل التي لا تحتوي على نوابض وتحسين السحب والراحة التي يوفرها نظام التعليق. ولتلبية المتطلبات التي يُتوقّع العملاء توفرها في السيارات الرياضية، فقد أعيد التفكير بتصميم المحاور في سيارات الفئة M بهدف تحويلها إلى وحدة متكاملة مع الإطارات المخصصة للفئة M، مما يضمن التماسك الأمثل للعجلات وثبات الاتجاه في جميع أوضاع الطريق. كما صُنّع المحور الخلفي ذو الأذرع الخمسة وحوامل العجلات باستخدام تقنية الألومنيوم المسبوك، أما حوامل المحور الخلفي فقد تم تصنيعها باستخدام دعامات من الفولاذ الخفيف، وتحقق بذلك خفض كبير في الوزن. وترتبط هذه المحاور عبر وصلات ملولبة بالهيكل فتساعد في الوصول إلى التحكّم المثالي بالعجلات، وبدروها تقوم الأعمدة القطرية بنقل قوة الكبح إلى الهيكل.

تقنيات برنامج BMW EFFICIENT DYNAMICS.

تقنيات برنامج BMW EFFICIENT DYNAMICS.

سواء كنت تود الحصول على أداء لا يعرف الحدود أو الاستهلاك المنخفض للوقود، ستجد غايتك لدينا، فقد وضعت شركة BMW نصب عينها هدفاً لا تحيد عنه وهو متعة قيادة بكل ما تعني الكلمة من معنى. يعكس برنامج BMW EfficientDynamics الاستراتيجية التي طالما عكفت شركة BMW على تطويرها لخفض استهلاك الوقود والانبعاثات وزيادة الديناميكية ومتعة القيادة في آن واحد. يقدم هذا البرنامج مجموعة التقنية الشاملة والمتكاملة التي تحتوي مصدر القوة والتحكم بالطاقة ويعكس المفهوم الحقيقي للسيارة، وتتوفر هذه التجهيزات كتجهيزات قياسية في كل سيارة تحمل شعار BMW.
يعتبر الجيل الجديد من محركات البنزين والديزل ضمن عائلة BMW TwinPower Turbo مسؤولاً عن تحسين الأداء وخفض استهلاك الوقود. وبدورها تسهم الانسيابية المحسنة في زيادة كفاءة السيارة وينطبق ذلك أيضاَ على تقنية برنامج BMW EfficientLightweight، والتي تعمل على خفض الوزن وزيادة صلابة السيارة من خلال استخدام المواد المناسبة لتصميم القطع المناسبة.