اقتصادية في الوقود وليس في الأداء.

تقنيات BMW Efficient Dynamics في سيارة BMW X6.

 

تعرف سيارة BMW X6 كيف تستفيد من مواردها بالشكل الصحيح. والدليل: ديناميكية لا تقاوم ومستويات منخفضة من استهلاك الوقود وانبعاث الغازات. 
متعة القيادة الخالصة بلا توقف مضمونة، بفضل تقنيات BMW EfficientDynamics المبتكرة مثل الهيكل الذكي خفيف الوزن والانسيابية البارعة.

 

الهيكل الذكي خفيف الوزن.

بفضل الهيكل خفيف الوزن، فإن كل غرام ينقص من وزن السيارة يزيد من متعة القيادة. فكلما قل الوزن الذي تحمله السيارة في حركتها، انخفضت كمية الطاقة اللازمة لتلك الحركة. طبّقت BMW هذا المفهوم على صنع هياكل السيارات منذ ثلاثينيات القرن الماضي، وتعمل على تحسينه منذ ذلك الحين، فمهندسونا يتساءلون باستمرار: أين يمكننا تقليل الوزن بشكل مفيد وأين يصبح الأمر غير عملي؟ والنتيجة: هيكل ذكي خفيف الوزن. تتضمن العملية استخدام مواد فائقة الخفة كالمغنيسيوم في حامل لوحة العدادات أو الألمنيوم في نظام التعليق وغطاء المحرك. كما أن غطاء القاعدة السفلية مصنوع من مواد قماشية ذات تأثير صوتي إيجابي يقلل الوزن، مما يعني أن السيارة بالإجمال أقل وزناً بكثير من سابقاتها.

الانسيابية.

يمثل تصميم سيارة BMW X6 بالكامل تجسيداً واضحاً لفلسفة BMW EfficientDynamics. فالواقي الأمامي الانسيابي وقاعدة العجلات السفلية تتضمن العديد من التحسينات المبتكرة التي تقلل من مقاومة الهواء واستهلاك الوقود. 
فالقنوات المدمجة في الستارة الهوائية تمرّر الهواء عبر منفذين عموديين للهواء وعلى طول قوس الإطارات الأمامي، ليشكل تدفق الهواء المتسارع ما يشبه الستارة على الجانب الخارجي من الإطارات. أما منفس الهواء Air Breather فيمرر تدفق الهواء على العجلات الأمامية، بحيث تعمل تلك التقنيات المبتكرة على تقليل الاهتزاز ومقاومة الهواء، الأمر الذي يساهم بدوره في تخفيض استهلاك الوقود. 
وخلال القيادة، يستخدم النظام التلقائي للتحكم بفتحات التهوية نظام استشعار يعمل على تقييم الحاجة لتبريد المحرك باستمرار، ليفتح أو يغلق فتحات تهوية المبرّد استجابة لتلك الاحتياجات. ومن شأن ذلك أن يحسّن الانسيابية ويقلل مرحلة الإحماء ويقلل استهلاك الوقود. 

 

ناقل الحركة الرياضي ثماني السرعات STEPTRONIC.

يتكيف ناقل الحركة الرياضية ثمانيّ السرعات Steptronic ليناسب كافة أنماط القيادة الفردية، فهو مثالي لكل شيء ترغب به بدءاً من السير المريح على سرعة ثابتة وحتى القيادة الديناميكية للغاية. وبالإضافة إلى اختيار التروس الأوتوماتيكي، فمن الممكن طبعاً الانتقال إلى اختيار التروس يدوياً في أي وقت. يمكن تبديل التروس باستعمال ذراع اختيار السرعة ذات التصميم الديناميكي أو دواسة ناقل الحركة على عجلة القيادة. 
وفي نمط Sport يتم ضبط دواسات ناقل الحركة على أقصى مستوى للأداء. بفضل الزيادة الدقيقة والتروس الثمانية، يبقى المحرّك دوماً في مستوى يحقق فيه أفضل استغلال لقوته وكفاءته، كما أنه يجعل التسارع أكثر سرعة، كالحالات التي يتم التجاوز فيها عن سيارة أخرى مثلاً. 
وعند السير على سرعات عالية، يقلل الترس الإضافي الثامن سرعة المحرك اللازمة، مما يعني تقليل استهلاك الوقود وضجيج المحرك في نفس الوقت. وهنا يأتي دور قابض التروس الجديد، حيث يوفر ناقل الحركة الرياضي الجديد ثماني السرعات Steptronic أعلى مستويات الراحة في نقل السرعات وأفضل كفاءة ممكنة. 

نمط ECO PRO.

يساعد نمط ECO PRO السائقين على تقليل استهلاك الوقود بنسبة تصل إلى 20 بالمئة، اعتماداً على أسلوبهم في القيادة، وذلك بحسب دراسة داخلية أجرتها BMW على استهلاك الوقود. وبفضل وظائف "تثبيت السرعة" ومساعد كشف المسار الأمامي ونمط مسار ECO PRO يصبح من الممكن توفير نسبة إضافية قوامها خمسة بالمئة.

  • السير بسرعة ثابتة

    تعمل وظيفة السير بسرعة ثابتة على فصل منظومة الحركة من المحرك لتسير السيارة بدون ناقل حركة. عندها تتهادى السيارة فيما يرفع السائق قدمه عن دواسة الوقود بسرعات بين 50 إلى 160 كيلو متراً في الساعة، دون استعمال المكابح، ودون أن يعمل نظام مساعد كشف المسار الأمامي على تعديل السرعة.

  • مساعد كشف المسار الأمامي

    يتعرف مساعد كشف المسار الأمامي على المنحنيات ومناطق الأبنية وحدود السرعة ومخارج الطرق السريعة بناءً على البيانات الواردة من نظام الملاحة، ليقدم للسائق نصائحاً حول التوقف عن ضغط دواسة الوقود.

  • مساعد المسار في نمط ECO PRO

    يظهر مساعد المسار في نمط ECO PRO المسار الأكثر كفاءة اعتماداً على حالة المرور وأسلوب القيادة ووضع الطرق. ويعرض جهاز الحاسوب في السيارة النسب المئوية التي يمكن توفيرها من الوقود من خلال القيادة في المسار الذي يختاره نمط ECO PRO.

الإدارة الذكية للطاقة.

تتحقق الإدارة الذكية للطاقة في سيارة BMW X6 من خلال عدد من المزايا القياسية لتقنيات BMW EfficientDynamics، بما فيها وظيفة التشغيل/التوقف التلقائي ونظام التوجيه الكهربائي وتجدد طاقة المكابح، بحيث يضمن التبادل بين تلك التقنيات تنقلاً مستداماً وكفاءة قصوى.

  • وظيفة التشغيل/التوقف التلقائي

    تحرص وظيفة التشغيل/التوقف التلقائي على استهلاك الوقود فقط عندما تتحرك السيارة. عندما تتوقف السيارة مؤقتاً، كالتوقف عند إشارة المرور أو في الأزمات المرورية، تقوم وظيفة التشغيل/التوقف التلقائي بإطفاء المحرك عند توقف السيارة تماماً.
    تظهر إشارة على شاشة المعلومات تشير إلى عمل وظيفة التشغيل/التوقف التلقائي، وبمجرد رفع القدم عن المكابح، يعود المحرك إلى العمل مجدداً.
    لا تؤثر الوظيفة على مستوى الراحة أو السلامة في القيادة، حيث تبقى غير نشطة طالما لم يصل المحرك إلى درجة الحرارة المثالية للعمل أو في حال عدم تبريد أو تدفئة المقصورة الداخلية بالشكل الكافي أو إذا كان مستوى شحن البطارية متدنياً جداً أو عند إدارة عجلة القيادة. وعند الضرورة، تقوم وحدة مركزية للتحكم بإعادة تشغيل المحرك حتى أثناء التوقف، مثلاً إذا بدأت السيارة بالحركة أو إذا بدأ تكثف الأبخرة على الزجاج الأمامي. يمكن إغلاق وظيفة التشغيل/التوقف التلقائي في أي وقت بضغطة زر.

  • نظام التوجيه الكهربائي

    في كل مرة تدير فيها عجلة القيادة، يتم استهلاك الطاقة. ولكن لماذا ينبغي أن تستهلك الطاقة ما لم تتحرك عجلات السيارة؟ ينشط نظام التوجيه الكهربائي في سيارة BMW فقط عند الحاجة إليه، بخلاف نظام التوجيه الهيدروليكي التقليدي. وإن لم تكن بحاجة إلى تدوير عجلة القيادة يبقى نظام التوجيه الكهربائي غير نشط، ليساعد في تقليل استهلاك الطاقة.

  • توليد الطاقة من المكابح

    في كل مرة يتم فيها ضغط المكابح، تتولد الطاقة الحركية التي كانت تذهب هدراً حتى عهد قريب. تستفيد تقنية توليد الطاقة من المكابح من هذه الإمكانات المنسية لوقت طويل، حيث تستفيد من طاقة سير السيارة التي تتولد في كل مرة يضغط فيها السائق المكابح أو يرفع قدمه عن دواسة الوقود لتحولها إلى كهرباء. تستخدم الكهرباء في شحن بطارية السيارة، ويعني وجود النظام الذكي لإدارة الطاقة بأن المبادل لم يعد بحاجة إلى التشغيل المستمر، مما يقلل العبء على المولّد. وفي تلك الحالة تحصل على استهلاك أقل للوقود وأداءٍ أفضل يتمثلان في تقنيات BMW EfficientDynamics المعهودة.